» الإعجاز في المخلوقات

صدق أو لا تصدق.. كائن ينظف أسنان الكائنات في أعماق البحار

لدي اليوم كائن مذهل بكل معنى الكلمة.. كائن صغير خلقه الله في البحار.. يقوم بتنظيف أسنان الأسماك وبعض الكائنات الأخرى.. سبحان الله..

إن الله عز وجل لم ينسَ أحد من مخلوقاته حتى الأسماك في أعماق البحار خلق لها من ينظف أسنانها التي تعلق بها قطع من اللحم فيأتي هذا الجمبري “مخلوق صغير جداً وجميل” هذا النوع من أنواع الجمبري لينظف لها أسنانها.

أود أن أتأمل معكم هذا المشهد الرَّائع حقيقةً.. حيث أن الكائن الصغير ينظف أسنان الكائنات.. حيث تفتح هذه السمكة فمها ويقوم هو بسحب بقايا قطع اللحم بين فكيها.
والحقيقة هذا الكائن مسخَّر لتنظيف الأسنان حتى لو كان إنسان يعني لو جئت به وفتحت فمك سينظف أسنانك.. هذا من عجائب هذا المخلوق
هذا الغطاس فتح فمه وبدأت هذه الحيوانات اللطيفة بتنظيف الأسنان.. والله شيء مذهل حقيقةً.. هذا من المشاهد اللطيفة التي تشهد أن الله سبحانه تعالى لم يخلق هذا الكون عبثاً.. خلق هذه السمكة في البحار والمحيطات لم ينسها من فضله.. وهنا رسالة أنا أكررها دائماً.. هذا الإله العظيم الذي لم ينس أن يريح هذه السمكة وسخَّر لها من ينظف أسماكها.. هذا الإله الرحيم.. العزيز.. الحكيم.. لا ينسَ إنساناً يقول يا رب ارزقني.. لذا ينبغي ألا تيأس وألا تفقد الأمل من رحمة الله سبحانه وتعالى.
انظر كيف يقوم بتنظيف الأسنان وكأنه مبرمج ولديه أساليب عجيبة لسحب بقايا الطعام بسهولة..
لذلك أنا عندما انظر إللى مثل هذا المشهد والله أشعر برحمة الله عز وجل بمخلوقاته.. أشعر بمعنى الرحمن الرحيم.. أول آية في القرآن الكريم.. {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة-1] ليقول لك إن رحمة الخالق العظيم تتجلى في كل شيء حتى في الدواب.. في الأسماك.. في الكائنات التي لا نراها ولا نشعر بها.. سخر لها هذا الإله العظيم الرزق.. سخر لها أسباب الحياة الهادئة المطمئنة.. سخر لها أسباب أن تعيش وتحمد الله سبحانه تعالى.. لذلك الله عز وجل يقول: {تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا} [الإسراء-44] هذا الإله العظيم.. الحليم.. الغفور.. الرؤوف.. بعباده يسخر لراحة مخلوقاته أشياء عجيبة جداً.
وهنا يجب أن أتوقف وأرسل رسالة لأولئك الذين يؤمنون بنظرية التطور.. إذا أردت أن ألخص لك نظرية التطور بكلمات قليلة جداً.. تقول لك هذه النظرية كل ما تراه من حولك جاء بالمصادفة هذا هو ملخص نظرية التطور.. كل شيء في الكون يعتبرونه جاء بمحض المصادفة والعشوائية.. هذا المخلوق من الذي خلقه؟ من الذي سخره؟ كيف تعلم فن تنظيف الأسنان؟ إنه الله عز وجل الذي قال: {قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى} [طه-50].

تحميل كتب الإعجاز العلمي

صفحتنا الجديدة على فيس بوك